وبعدين البنت اللي قصولها شعرها قعدت تعيط تعيط وهي ماكنتش عارفة انها بتعيط وقعدت تمشي في الشوارع تمشي وتمشي وتمشي وتعيط وهي مش عارفة إنها بتعيط وبعدين قابلت ناس مايعرفوهاش في الشارع اتخضوا لما شافوها بتعيط وقالولها انتي بتعيطي؟ قالتلهم لا أنا مش بعيط رغم إنها كانت بتعيط بس هي مش عارفة إنها بتعيط. والبنت جريت وسابتهم وفضلت تعيط من غير ماتعرف إنها بتعيط، وتمشي تمشي تمشي، كانت حاسة إنها بتعمل اللي عليها لما تمشي تمشي تمشي. وبعدين الدنيا مطرت والبنت بصت للسما وسيول المطر نزلت على وشها وهدومها وشعرها المقصوص. وفضلت تمشي تمشي تمشي تحت المطر، وقابلت ناس يعرفوها تحت المطر وقعدوا يبصوا لبعض ويبصولها وهي تبصلهم، وهم يضحكوا تحت المطر ويحسبوها بتضحك هي كمان بس ساعتها بس البنت عرفت إنها بتعيط.